بالتعاون بين كلية الدراسات الإسلامية وكليات التقنية العليا

الاحتفال بتخريج دفعة "عام زايد" من برنامج "إنجاز" للتأهيل لسوق العمل وعددهن (237)

البرنامج نجح في تخريج (858) من المواطنات اللواتي يشغلن وظائف في قطاعات حكومية وخاصة

 

 

 

24.04.2018

 

احتفلت كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي بتخريج دفعة عام زايد 2017/2018 من خريجات برنامج "إنجاز" لتأهيل المواطنات لسوق العمل، والذي أقيم برعاية معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، حيث يتم تنفيذ البرنامج بالشراكة مع كليات التقنية العليا.

وضمت الدفعة الجديدة  237 خريجة مواطنة منهن 81 خريجة من فرع البرنامج بدبي، 156 خريجة من فرع الفجيرة.

وحضر فعاليات الحفل معالي سعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة ورئيس جمعية الفجيرة الخيرية، وسعادة الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي والدكتور محمد بكة الرئيس التنفيذي لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب "سيرت"، والدكتور عادل العامري نائب مدير كليات التقنية للاستراتيجية والمستقبل.

وعبر معالي سعيد بن محمد الرقباني في بداية الحفل عن سعادته بتخريج الدفعة الثالثة من طالبات برنامج "إنجاز" والتي أطلق عليها دفعة "عام زايد" استجابة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة –حفظه الله- اعتبار العام 2018 عام زايد، مشيراً  الى ان البرنامج نتيجة التوجه الحكيم لقيادتنا الرشيدة ،المتمثل في  إطلاق صاحب السمو رئيس الدولة، مبادرة  "أبشر" التي انبثقت عنها فكرة البرنامج، لتأهيل بنات الوطن وتمكينهن بالمعارف والمهارات لدعم التحاقهن بميادين العمل.

وأشار معالي الرقباني، إلى دعم معالي جمعه الماجد للبرنامج والتعاون من جانب كليات التقنية العليا لتنفيذه وتحقيق أهدافه ، ونجاحه في استقطاب بنات الوطن وتأهيلهن للعمل، منوها الى أننا اليوم نحتفل بتخريج دفعة جديد دفعة عام زايد وعددهن (237) خريجة، ليصبح إجمالي خريجات البرنامج منذ افتتاحه حتى الآن  (858) خريجة، كما يدرس حاليا  في البرنامج (291) طالبة منهن (121) في فرع البرنامج بدبي ، و (170) في فرعه بالفجيرة.

وذكر معالي الرقباني، أن كلية الدراسات الإسلامية عملت مع كليات التقنية العليا لإنجاح البرنامج وتطويره ليشمل تخصصات جديدة منها  إِدَارَةِ الْـمَـكَاتِبِ، والْـمَـوَارِدِ البَـشَـرِيَّـةِ، وَخِـدْمَةِ الْـعُـمَـلاءِ، وَتقْنِيَةِ المعلومات، متطلعاً لمزيد من التعاون مستقبلاً في سبيل خدمة الوطن.

من جانبه هنأ سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا،خريجات دفعة عام زايد من برنامج "إنجاز" متمنياً لهن التوفيق في خدمة وطنهن،  مشيراً الى أننا تعيش اليوم  "عام زايد" ونفخر بكل تعاون ومبادرة تدعم تعليم أبناء وبنات الوطن، لأننا نؤكد بذلك على نهج القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- ، الذي أكد دائما على الاستثمار  في الانسان وضرورة تسليحه بالعلم والمعرفة، ولا فرق  في ذلك بين شاب وفتاة، واليوم قيادتنا الحكيمة وضعت ذلك في قائمة أولوياتها سيراً على نهج القائد المؤسس، فازدادت الفرص التعليمية وتنوعت البرامج والمبادرات التي تحرص على دعم كل إنسان إماراتي راغب في بناء مستقبله وخدمة وطنه.

وأكد الدكتور الشامسي،على أهمية  العمل المشترك بين مؤسسات المجتمع المختلفة لإعداد الموارد البشرية القادرة على دعم مسيرة التنمية والبناء ، مثمناً تعاون مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب "سيرت" التابع لكليات التقنية العليا، مع كلية الدراسات الاسلامية والعربية في تنفيذ برنامج "إنجاز" وجهود التطوير المستمرة لإنجاحه وتمكين خريجاته من المهارات المطلوبة وتعزيز فرص توظيفهن في قطاعات العمل المختلفة، ونوه الدكتور الشامسي الى أن العطاء في هذا الوطن ليس مؤسسياً فقط، بل هناك العديد من أبناء الوطن اعتادوا العطاء،  الذي أصبح جزءاً من حياتهم، معبراً عن الشكر لمعالي  جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الاسلامية والعربية، لجهوده الدائمة في مجال العطاء الخيري، فهو أحد الشخصيات الوطنية الرائدة في العطاء والانسانية ، ممن يمثلون مدرسة زايد الخير.

هذا وعبر الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي عن تقديره لراعي البرنامج  معالي جمعة الماجد على هذه المكرمة الرائدة التي أسعدت الكثير من بناتنا من مختلف إمارات الدولة، والتي تعكس  حرصه الدائم على تأكيد قيم المسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع والوطن، كما عبر عن الشكر والتقدير  للقائمين  على البرنامج من كليات التقنية العليا لدعمهم الغير محدود والشكر الموصول لكافة فعاليات المجتمع ومؤسساته التي تتعاون مع البرنامج وتقدم الدعم والتأييد مقدرا لهم جهودهم الطيبة من أجل رفعة شأن هذه التجربة الرائدة، وتطوير العمل بها.

وأكد الدكتور عبدالرحمن فخره بخريجات دفعة "عام زايد" متمنياً لهن التوفيق في العطاء وخدمة الوطن.

كما عبرت الخريجات في كلمتهن عن سعادتهن بتخرجهن من برنامج "إنجاز" الذي مكنهن من تطوير معارفهن ومهاراتهن على مستوى التواصل والتقنيات واللغة والمحاسبة،ودعم فرصهن الوظيفية وأدائهن في مواقع العمل المختلفة، وتقدمن بالشكر والتقدير لكل من ساهم في نجاحهن وتميزهن في سوق العمل.

وفي الختام قام معالي سعيد بن محمد الرقباني والدكتور عبداللطيف الشامسي والدكتور محمد عبدالرحمن ، بتكريم خريجات "إنجاز" دفعة عام زايد.

 

العودة إلى قائمة الأخبار